مرض دوالي الساقين من أكثر أمراض الأوعية الدموية شيوعاً في وطننا العربي، وينتشر بين النساء والرجال على حد سواء نتيجة ممارسة العديد من العادات والسلوكيات الخاطئة التي تؤثر على أوعية القدمين. فيما يلي سنشرح بالتفصيل مرض الدوالي، والأسباب التي تؤدي إلى الإصابة به، وأنواع و درجات دوالي الساقين ومخاطرها.

الأوعية الدموية في الساقين 

كي نستطيع فهم التأثير السلبي للإصابة بمرض دوالي وما يمكن أن ينتج عنه من مضاعفات تُعرض حياة المريض للخطر يجب أولاً فهم وظيفة الأوعية الدموية داخل الساقين. 

تمتد شبكة الأوعية الدموية في الساقين بالكامل، وهي مجموعة من الشرايين تنقل الدم المحمل بالأكسجين من القلب إلى أوعية دموية أصغر حجمًا، تتفرع داخل أنسجة وعضلات الساق. 

يصل الدم المحمل بالاكسجين إلى عضلات الساقين كي تحدث عملية الانقباض والانبساط التي تمكّن الإنسان من الحركة. وبعد ذلك يعود الدم إلى الأوردة، والتي تعيده إلى القلب كي يُحمّل بالأكسجين مرة أخرى، ويعاد ضخه إلى الشرايين وتستمر الدورة الدموية هكذا. 

ماذا يحدث عند الإصابة بدوالي الساقين؟

تحدث الإصابة بدوالي الساقين نتيجة تلف الصمامات الموجودة داخل الأوردة، والتي تسمح بمرور الدم من أسفل القدم إلى الأعلى (باتجاه القلب) دون العكس، مسببة تراكم كمية كبيرة من الدم بداخلها، معيقة إتمام الدورة الدموية بصورة طبيعية في الساق المصابة. وتختلف الأضرار الناتجة عن الإصابة تبعاً لسبب الإصابة، وأنواع و درجات دوالي الساقين. 

أسباب دوالي الساقين 

يوجد العديد من الأسباب والسلوكيات الخاطئة التي تؤدي إلى الإصابة بدوالى الساقين، ومنها:

  • أسباب وراثية.

  • الوقوف لفترات طويلة. 

  • الوزن الزائد. 

  • عدم ممارسة التمارين الرياضية. 

تعرف علي : طرق الوقاية من دوالي الساقين

كما ينتشر مرض الدوالي بين النساء عن الرجال نتيجة تكرار الحمل والولادة، وهو الأمر الذي يتسبب في زيادة الضغط على الأوعية الدموية في الساقين.

درجات دوالي الساقين

يُصنف مرضى دوالي الساقين إلى ثلاث درجات حسب تطور الإصابة وشكل ظهورها على الساق، وتتضمن: 

  • دوالى الساقين من الدرجة الأولى 

تظهر دوالي الساقين من الدرجة الأولى على هيئة شعيرات دموية حمراء اللون تميل إلى اللون الأزرق، وتكون بارزة على سطح الجلد بشدة، لكنها أقل درجات دوالي الساقين خطورة. 

  • دوالي الساقين من الدرجة الثانية 

تتسم دوالي الساقين من الدرجة الثانية بالشكل العنكبوتي الذي يظهر على الطبقة الخارجية من الجلد نتيجة لكثرة الأوعية والشعيرات الدموية المُصابة. 

  • دوالي الساقين من الدرجة الثالثة 

وهي أشد درجات دوالي الساقين خطورة، والناتجة عن إصابة صمامات الأوردة التي تقوم بإعادة الدم إلى القلب، وينتج عن إصابة هذه الأوردة بالدوالي تراكم الدم داخلها، وهو ما يعرض المريض لاحتمالية الإصابة بالجلطات الدموية.

اقرا المزيد عن : افضل الطرق لعلاج دوالي الساقين بدون جراحة

مضاعفات دوالي الساقين 

  • أولى المضاعفات الناتجة عن تأخر علاج الدوالي هي تطور درجات دوالي الساقين وإصابة الأوعية الدموية الكبيرة.
  • زيادة احتمالية الإصابة بجلطات الأوردة السطحية والأوردة العميقة. 
  • الشعور بالحكة والإصابة بالأكزيما.
  • تقرحات أسفل الساقين وتصبّغ الجلد المحيط بها باللون الأحمر نتيجة لارتفاع ضغط الدم.

هل تريد معرفة اسرع الطرق لعلاج دوالي الساقين بالليزر

تحتاج الحالات المصابة بالدوالي إلى استشارة طبيب متخصص لإجراء الفحوصات اللازمة وتحديد درجات دوالي الساقين وكيف يمكن علاجها قبل تطور الحالة.