تمدد الاوعية الدموية في البطن مرض يتطور ببطء، وهو يمثل خطورة شديدة على صحة الإنسان. تمدد الأوعية  مرض لا يتسبب في ظهور أي أعراض واضحة على المريض، ويُشَخص بالصدفة أثناء إجراء فحوصات تشخيصية لأمراض أخرى. فما هو تمدد الاوعية الدموية في البطن؟ ذلك ما نتعرف عليه بالتفصيل في السطور القادمة.

تمدد الاوعية الدموية في البطن

هو تمدد أحد أجزاء الشريان الأورطي في منطقة البطن، ويطلق عليه أيضاً مسمى أمهات الدم. الشريان الأورطي هو أكبر شريان بالجسم يخرج من القلب محملاً بالدم الغني بالأكسجين لينقله إلى أعضاء الجسم عن طريق فروعه المنتشرة في كافة أنحاء الجسم.

قد يكون تمدد الاوعية الدموية في البطن مستقراً، بمعنى أن التمدد لا يزداد في الحجم بمرور الزمن، وقد يكون غير مستقراً، إذ يزداد حجم التمدد مع مرور الوقت، وفي كلتا الحالتين يعد إجراء عملية الشريان الاورطي أمراً ضرورياً لتجنب حدوث النزف الذي يعد مهدداً للحياة.

أعراض تمدد الاوعية الدموية في البطن

قد يصاب المريض بتمدد الشريان الأورطي البطني دون الشعور بأعراض مما يجعل من الصعب اكتشافه، وقد تظهر على المريض الأعراض التالية:

  • ألم مستمر في منطقة البطن.
  • ألم بالظهر.
  • فقدان ملحوظ في الوزن.
  • الشعور بنبض حول منطقة السرة.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • تسارع نبضات القلب.

أسباب تمدد الاوعية الدموية في البطن

هناك العديد من العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بتمدد الشريان الأورطي البطني، و تشمل:

  • تصلب الشرايين، وهو تراكم الدهون ومواد التجلط الأخرى على جدار الشريان الداخلي.
  • ارتفاع ضغط الدم. يتسبب ارتفاع ضغط الدم في تلف الجدار الداخلي للأوعية الدموية، مما يتسبب في ضعفها وتمددها.
  • التهاب الأوعية الدموية. يتسبب التهاب الشريان الأورطي في تمدده في أي جزء بطول الشريان.
  • عدوي الشريان الأورطي. رغم أنه يعد سبباً نادراً إلا أنه قد تسبب بعض أنواع البكتيريا والفطريات التهاب الأوعية الدموية الأمر الذي يؤدي في النهاية إلى تمددها.
  • الحوادث. قد يتسبب التعرض للحوادث مثل حوادث السيارات على سبيل المثال إلى تمزق جدار الشريان الأورطي وتمدده.

عوامل تزيد من خطر تمدد الاوعية الدموية في البطن

هناك العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بتمدد الشريان الأبهر تتضمن التالي:

  • التاريخ العائلي، إذا كان هناك تاريخ عائلي للإصابة بالمرض فعليك الفحص الدوري لدى دكتور متخصص في الأوعية الدموية مثل الدكتور أحمد عبد الحميد، استشاري جراحات الأوعية الدموية.
  • التدخين، يعد من أكبر عوامل خطر الإصابة بتمدد الشريان الأورطي، إذ يتسبب التدخين في ضعف جدار الأوعية الدموية الأمر الذي يزيد من فرص تمددها.
  • العمر، يحدث تمدد الاوعية الدموية في البطن لدي الأشخاص فوق سن ال 65 عاماً.
  • الجنس، فالرجال أكثر عرضة للإصابة بتمدد الشريان الأورطي.
  • الإصابة بتمدد الشريان الأبهر في مناطق أخرى مثل الصدر يزيد من فرص الإصابة بتمدد الأوعية الدموية في البطن.

علاج تمدد الاوعية الدموية في البطن

يُوصي الأطباء بإجراء عملية الشريان الاورطي إذا كان قطر التمدد يتراوح ما بين 4.8 إلى 5.6 سم أو إذا كان التمدد سريعاً، وتنقسم العملية الجراحية إلى نوعين:

  • الجراحة المفتوحة، وهو إجراء جراحي يعتمد على إزالة الجزء المتمدد من الشريان الأورطي واستبداله بآخر صناعي (طُعم).
  • القسطرة الجراحية، هو إجراء طفيف التوغل يعتمد على إدخال طُعماً صناعياً من خلال قسطرة تدخل عبر شريان بالساق، يصل الطُعم إلى مكان التمدد، مما يعزز جدار الشريان المتمدد ويقويه ويمنع تمزقة.

اختيار نوع الجراحة المناسب يعتمد على درجة التمدد وعمر المريض وحالته الصحية، وعند الشعور بأي من أعراض تمدد الاوعية الدموية في البطن السابق ذكرها، عليك التوجه على الفور للطبيب لتشخيص الحالة.