بتر القدم السكري شر لابد منه قد يحتاج إليه بعض الحالات التي تعاني من مضاعفات القدم السكري وذلك لتجنب انتشار الغرغرينا إلى باقي أجزاء الجسم، والغرغرينا هي تلك الحالة الخطيرة التي تموت فيها أنسجة القدم.  في هذا المقال نتعرف على أهم الاسباب التي تستدعي اللجوء للبتر، كما نوضح أهم إرشادات الأطباء لفترة ما بعد بتر القدم السكري.

القدم السكري ومضاعفتها

يوضح الدكتور محمد عبد الحميد أن القدم السكري مشكلة تحدث نتيجة ارتفاع نسبة السكر في الدم (الجلوكوز) وعدم السيطرة عليه، وهو ما يؤثر سلبًا على الأوعية الدموية الطرفية مسببًا ضعف الدورة الدموية الواصلة إلى القدم، ذلك إلى جانب التسبب في تلف أعصاب القدم. تتسبب هذه المشكلات في إصابة القدم بالتقرحات، وهي المشكلة التي تزداد سوءًا مع الوقت. 

من افضل دكتور لعلاج القدم السكري ؟

الخبر السار هنا هو أن ضبط مستويات السكر باستخدام الأنسولين أو الأدوية والعناية الكبيرة بالقدم السكري يساعدان على الوقاية من حدوث التقرحات والإصابة بالعدوى المؤدية للغرغرينا.

تستدعي الإصابة بقرح القدم السكري الاستعانة بالطبيب المتخصص فورًا؛ إذ إن ما يقرُب من 80% من حالات البتر بدأت بوجود تقرحات أُهمِل علاجها، الأمر الذي يؤدي بالضرورة إلى إتلاف الأنسجة والعظام المحيطة بتلك التقرحات، ما يؤدي إلى حدوث الغرغرينا والحاجة إلى بتر القدم جزئيًا أو كليًا. 

متى يصبح البتر ضروريًا؟

يوضح الدكتور محمد عبد الحميد أن البتر قد يصبح ضروريًا عند إهمال علاج مضاعفات القدم السكري والإصابة بالعدوى البكتيرية التي لا يمكن إيقافها باستخدام المضادات الحيوية أو العلاج بجلسات الأكسجين أو غيرهما من الأساليب العلاجية الأخرى , اعرف طرق علاج الغرغرينا بدون بتر .

ما الذي يحدث بعد بتر القدم السكري؟

  • سضع الطبيب الضمادات حول الجزء المتبقي من الساق أو القدم بعد بتر القدم السكري، وقد يعاني المريض من التورم مكان العملية لبضعة أسابيع بعد الخضوع إليها.
  • يجب زيارة الطبيب لمتابعة رحلة التعافي وتغيير الضمادات وتطهير مكان الجرح.
  • يعاني المريض من الألم مكان الجرح، كما أنه قد يعاني من الألم الوهمي وهو اعتقاده بوجود ألم مكان الساق المبتورة، ويصف الطبيب بعض الأدوية لعلاج تلك الحالة.
  • قد يلجأ المريض إلى تركيب طرف صناعي أثناء بقاء المريض في المستشفى أو بعدها، وحينها يعطي الطبيب أهم الإرشادات للعناية بذلك الطرف، وكيفية تركيبه واستخدامه.
  • إزالة جزء من القدم أو الساق أمر مؤلم حقًا، الأمر الذي يؤدي إلى معاناة كل المرضى تقريبًا من الإحباط والاكتئاب بعد العملية، وهنا يأتي دور الأهل والأصدقاء لدعم المرضى نفسيًا، وقد يستدعي الأمر اللجوؤ إلى الطبيب النفسي لمتابعة المريض بعد العملية واتباع الإرشادات اللازمة.

كيف يتم علاج قرحة القدم السكرى

العناية المنزلية ما بعد بتر القدم السكري

أولًا: الأنشطة اليومية

  • النشاط والحركة ينشطان الدورة الدموية، وبالتالي يعززان من شفاء الجرح، لذلك ينصح الطبيب بالحركة من آن لآخر على مدار اليوم.
  • اتباع إرشادات الطبيب المتعلقة بالاغتسال والاستحمام والعناية بالجرح.
  • يمكن العودة للعمل والأنشطة اليومية بعد حوالي شهرين من العملية. 

 

ثانيًا: النظام الغذائي

  • يمكن تناول الوجبات العادية، وقد يتم وصف وجبات معينة إذا كان المريض يعاني من اضطرابات المعدة بعد العملية.
  • ينبغي تناول الأطعمة الغنية بالألياف للوقاية من الإمساك.
  • تناول المكملات الغذائية والفيتامينات الموصوفة.

 

يوصي الدكتور محمد عبد الحميد بأهمية اتباع إرشادات الطبيب ما بعد بتر القدم السكري، وتعاون كل من المريض والأهل والأصدقاء لتجاوز تلك المرحلة الصعبة.