الغرغرينا الجافة هي أحد أنواع غرغرينا القدم والتي تعني موت الأنسجة بسبب انقطاع الإمداد الدموي عنها.

عند سماع كلمة «غرغرينا» فسرعان ما ينصرف ذهنك إلى التفكير في بتر القدمين، فهل تُسبب الغرغرينا -بأنواعها- اللجوء إلى إجراء جراحة لبتر القدمين بالفعل؟ هذا ما سنعرفه بالتفصيل في إطار مقالنا اليوم.

أسباب الغرغرينا وتعريفها

الغرغرينا هي موت أنسجة الجسم بسبب عدم تدفق الدم إليها أو بسبب دخول البكتيريا إلى مجرى الدم عن طريق جرحٍ مفتوح (غالبًا ما يحدث هذا السبب عند مرضى السكري).

عادةً ما تُصيب الغرغرينا الأنسجة الطرفية في أصابع القدمين أو اليدين، وتزداد فرص الإصابة بها -أي الغرغرينا- مع وجود أحد الأمراض المؤثرة على الأوعية الدموية، مثل:

  • داء السكري (فهناك علاقة قوية بين القدم السكري والغرغرينا)
  • انسداد الشرايين الطرفية (بنوعيه.. الحاد والمزمن أو المعروف بتصلب الشرايين).

صنف المتخصصون مشكلة الغرغرينا إلى أنواعٍ عديدة، منها: الغرغرينا الجافة والغرغرينا الرطبة.

ما هي الغرغرينا الجافة؟ وهل توجد أنواع أخرى من الغرغرينا؟

تكثر الإصابة بـ الغرغرينا الجافة لدى مرضى السكري، فأولئك الأشخاص يُصابون مشكلةٍ تُدعى «القدم السكري» وهي حالة تُصاب فيها جروح القدمين بالعدوى البكتيرية، فتتورم -أي القدمين- وتتقرح، ومن ثمَّ تحدث مشكلة الغرغرينا «غرغرينا القدم السكري».

إليكَ أشهر أنواع غرغرينا القدم:

  • الغرغرينا الجافة: يمكن تمييز هذا النوع من خلال الجلد الجاف المُقشّر والذي غالبًا ما يتغير لونه إلى الأزرق أو البنفسجي، وأحيانًا الأسود. (يتطور هذا النوع من الغرغرينا ببطء).
  • الغرغرينا الرطبة: ناتجة عن حدوث عدوى بكتيرية، وتتسبب في زيادة رطوبة الجلد في المنطقة المصابة، وتورُّم القدمين وتقرحها.

اعراض الغرغرينا في القدم 

ذكرنا في الفقرة السابقة جزءًا من أعراض الغرغرينا والتي تختلف باختلاف نوع الغرغرينا ما إذا كانت رطبة أو جافة، أما هنا سوف نعرض عليك بعض العلامات الأخرى التي تُشير إلى الإصابة بالغرغرينا عمومًا:

  • تورُّم القدم.
  • أعراض تتفاوت بين فقدان الشعور بالقدمين وبين الشعور بآلام حادة ومفاجئة.
  • تغير لون الجلد إلى اللون الداكن (أزرق أو أسود)، ويختلف اللون باختلاف نوع الغرغرينا ودرجة تقدُّمها.
  • خروج إفرازات ذات رائحة كريهة، لا سيما إذا كان سبب الغرغرينا هو الإصابة بالعدوى.
  • قلة سُمك الجلد فيُصبح رفيعًا ولامعًا، وأحيانًا يتساقط شعر الجسم من المنطقة المُصابة.
  • انخفاض درجة حرارة الجلد (برودة المنطقة المصابة).

علاج الغرغرينا الجافة، وهل الغرغرينا تسبب البتر؟

من المؤسف أن الأنسجة التي تتضرر أو تموت بسبب الغرغرينا لا يمكن الاحتفاظ بها أو الإبقاء عليها، لذلك تُجرى عملية جراحية لإزالة الأنسجة الميتة والحد من انتشار الغرغرينا إلى أماكن أخرى في الجسم.

هناك خياراتٌ علاجية أخرى، مثل:

  • تسليك الشراين

عملية تسليك شرايين الساق جراحة يُجريها أطباء الأوعية الدموية لاستعادة تدفق الدم إلى أنسجة القدمين، فكما سبق وذكرنا أن أحد أسباب الغرغرينا هو انسداد الشرايين الذي يؤدي إلى انقطاع الإمدادات الدموية عن أنسجة القدم.

تشمل هذه العملية تركيب دعامة وبالون في منطقة الانسداد لإعادة فتح الشريان والسماح للدم بالتدفق دون وجود أي عائق.

  • العلاج بالأدوية

يصف الأطباء بعض المضادات الحيوية القوية للقضاء على العدوى البكتيرية، وغالبًا ما يتناولها المريض عن طريق الحقن المباشر في الوريد لتسهيل وصول الدواء إلى المنطقة المصابة.

أما عن إجابة سؤال «هل الغرغرينا تسبب البتر؟»، فالطبيب يلجأ أحيانًا إلى البتر الكلي أو الجزئي -بحسب حجم الأنسجة المتضررة- خاصةً في حالات الغرغرينا المتقدمة، وهو للأسف إجراء ضروري لمنع انتشار العدوى إلى أعضاء الجسم الأخرى.

هل الغرغرينا تسبب الوفاة؟

قد تُودي الغرغرينا بحياة المُصاب إذا انتشرت العدوى البكتيرية داخل الجسم، لكن إذا تدخل دكتور قدم سكري وأوعية دموية متخصص في الوقت المناسب لاستئصال الأنسجة الميتة واستعادة تدفق الدم إلى المنطقة المصابة، سوف يعود كل شيء بخير بإذن الله.