تنتشر دوالي الساقين في مصر بصورة كبيرة، وخصوصًا عند النساء. وهي حالة ليست خطيرة بوجه عام، إلا أن اعراض دوالي الساقين الداخلية قد تسبب إزعاجًا عند البعض، مما يجعل التفكير في علاج الدوالي من أهم الأولويات، وفي هذا المقال سنسرد لك بعض التفاصيل عن دوالي الساقين، وكيفية علاجها.

دوالي الساقين الداخلية

الدوالي بصورة عامة هي ضعف في جدار وصمامات الأوردة، سواء كانت الأوردة السطحية أو العميقة. تنقل الأوردة الدم من الأعضاء والأنسجة إلى القلب، وتنغلق الصمامات بشكل كامل لمنعه من الرجوع، ولكن مع الإصابة بالدوالي؛ لا تنغلق الصمامات بصورة كاملة مما يسبب تراكم الدم حولها، فيحدث تورم وانتفاخ في الأوردة.

الدوالي الداخلية هي الدوالي التي تصيب الأوردة العميقة غير المرئية على سطح الجلد، وقد تتسبب اعراض دوالي الساقين الداخلية في الشعور بالانزعاج، وعدم الراحة. وهي حالة غير خطيرة، ولكن على الرغم من ذلك، قد تحمل خطر الإصابة بالجلطة، وينصح الدكتور محمد عبد الحميد -استشاري جراحة الأوعية الدموية- بالتوجه لـ دكتور اوعية دموية إذا كنت تعاني من أي أعراض خاصة بالدوالي.

اعراض دوالي الساقين الداخلية

تتضمن اعراض دوالي الساقين الداخلية ما يلي:

  • الشعور بثقل في القدمين وخصوصًا بعد التمارين الرياضية، أو في فترة المساء.
  • شد عضلي في الساق.
  • نزيف غير طبيعي مع الإصابة بجروح بسيطة.
  • التصلب الشحمي الجلدي: وهو تصلب الدهون أسفل الجلد، مما ينتج عنه انكماش الجلد.
  • تورم الكاحل.
  • ظهور الأوردة العنكبوتية في الساق المصابة.
  • تغير في لون الجلد القريب من الدوالي.
  • الإكزيما الوريدية: وهي حالة تسبب الجفاف، والهرش الشديد، واحمرار لون الجلد في المنطقة المصابة.
  • تشنجات في الساق عند الوقوف فجأة.

 

قد تزداد اعراض دوالي الساقين الداخلية سوءًا مع الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة، وتتحسن مع الاستلقاء، أو رفع الساقين لأعلى.

ما هي عوامل خطر الإصابة بالدوالي؟

يشير الدكتور محمد عبد الحميد إلى وجود العديد من عوامل الخطر التي قد تؤدي إلى الإصابة بالدوالي، وقد تتضمن ما يلي:

  • الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة جدًا.
  • الحمل.
  • انقطاع الطمث.
  • التاريخ العائلي من الإصابة بالدوالي.
  • السمنة المفرطة.
  • الإصابة بأمراض قد تسبب تلف الصمامات.
  • العلاجات الهرمونية، وحبوب منع الحمل.

ما هو علاج دوالي الساقين؟ 

يوضح الدكتور محمد عبد الحميد أن الأسلوب العلاجي يعتمد بصفة أساسية على حالة المريض، وشدة الأعراض، ويشير إلى وجود العديد من الأساليب التي تتضمن: الالتزام بتغييرات في نمط الحياة، و علاج دوالي الساقين بدون جراحة، والعلاج الجراحي.

تغيير نمط الحياة

يقترح الطبيب إجراء بعض التغيرات في نمط الحياة، مثل:

  • فقدان الوزن.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تحسين الأسلوب الغذائي.
  • تجنب كثرة الوقوف أو الجلوس.

العلاجات غير الجراحية

  • الجوارب الضاغطة: وصُنعت بطريقة خاصة للضغط على الساق بشكل معين، مما ينتج عنه تحسين الدورة الدموية.
  • علاج الدوالي بالحقن: يحقن الطبيب مواد معينة في الوريد المصاب، ما ينتج عنه غلق الوريد.
  • العلاج بالليزر: حيث يُدخل الطبيب قسطرة في الوريد المصاب، ثم يوجه مسبارًا خاصًا ويُطلق أشعة الليزر التي تعمل على غلق الوريد.
  • وصف بعض الأدوية التي تخفف الأعراض.

الجراحة

يعتبر العلاج الجراحي حلًا للدوالي الكبيرة والخطيرة. وأثناء الجراحة، يكون المريض تحت تأثير التخدير، ويصنع الطبيب شقوقًا صغيرة في الساق، ويستخدم أدوات خاصة لربط الدوالي العميقة والكبيرة، وبعد ذلك يُغلق الشقوق بالخيوط الجراحية.

تعتبر الجراحة خيارًا جيدًا إذا كانت حالة المريض لا تناسبها العلاجات غير الجراحية.