يعاني مرضى السكر من الخوف الدائم بالإصابة بالقدم السكري باعتباره أحد أشهر المضاعفات الخطيرة لهذا المرض، والذي قد يؤدي حال إهمال علاجه إلى بتر الطرف السفلي. بحسب الأبحاث العلمية التي أجريت في هذا الشأن، فإن نسبة المصابين بالقدم السكري وصلت لنحو 15 %  من مجموع مرضى السُكري، الأمر الذي يوحي بالخطورة ويستدعي المزيد من الاهتمام. نتحدث اليوم في هذا المقال عن اعراض القدم السكري وعلاجه، كما نتطرق إلى أسباب الإصابة بهذا المرض وماهية المضاعفات الخطيرة الوارد التعرض إليها في حال إهمال العلاج.

ما هي أسباب القدم السكري؟

تتنوع اسباب الإصابة بالقدم السكري، من ضمنها الآتي:
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بداء السكري.
  • ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم لفترات طويلة دون السيطرة عليه.
  • زيادة نسبة الكوليسترول في الدم.
  • الإصابة بالسمنة المفرطة.
  • انسداد أو ضيق الشرايين الطرفية.
  • التهاب الأعصاب الطرفية.
  • الإفراط في التدخين.
  • قصور الدورة الدموية.
اعرف افضل دكتور لعلاج القدم السكري

اعراض القدم السكري وعلاجه

تتميز اعراض القدم السكري الأولية بالوضوح، وتشمل هذه الأعراض:
  • عدم التئام الجروح.
  • الشعور بآلام قوية في القدم عند المشي أو الوقوف لفترات طويلة.
  • الشعور بالتنميل في القدم، يتبع بفقدان الشعور بالقدمين تدريجيًا.
  • تغير لون الجلد.
  • وجود إفرازات ذات رائحة كريهة في القدم المصابة.
تعرف على علاج قرحة القدم السكري اعراض القدم السكري مؤشر خطر يجب التعامل معه على محمل الجد، فبمجرد ملاحظة أي من الأعراض التي سبق ذكرها، ينبغي زيارة الطبيب المختص إلى جانب مراعاة:
  • الاهتمام بتنظيف وتطهير الجروح باستمرار.
  • قياس نسبة السكر في الدم دوريًا والحفاظ عليه بتناول الوجبات الغذائية الصحية والالتزام بمواعيد أدوية ضبط معدل السكر.
  • الحفاظ على ضغط الدم.
  • استخدام بعض المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات الموجودة في القدم حال وصفها من الطيبب.
في حال فشل الطرق السابقة في علاج القدم السكري، يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي.

كيفية تشخيص القدم السكري

يعتمد تشخيص القدم السكري على إجراء عدد من الفحوصات إلى جانب الحصول على بعض المعلومات، وتتضمن وسائل التشخيص:
  • التعرف على التاريخ المرضي للحالة.
  • الفحص الإكلينيكي.
  • تحاليل الدم.
  • الأشعة.

ما هي مضاعفات القدم السكري؟

بعد أن تعرفنا على اعراض القدم السكري وعلاجه، لا بد من التعرف على مضاعفات هذا المرض الوارد الإصابة بها حال إهمال العلاج، وهي:
  • الغرغرينا: وهي تلف أنسجة الجسم بسبب نقص تدفق الدم أو الإصابة بعدوى بكتيرية خطيرة، وعادة ما تصيب الأطراف السفلية وبخاصةً القدم، ولا علاج للغرغرينا إلا بتر العضو المُصاب بها.
  • قرحة القدم السكري: يُصاب بها المريض عند تعرض قدمه للجرح، وعادة ما تظهر هذه القرحة في منطقة أسفل القدم، وفي حال تطور الأمر قد تُصيب العظام أيضًا.
  • تشوه القدم: يؤدي عدم ضبط مستويات السكر في الدم لفترات طويلة إلى التهاب الأعصاب الطرفية مما ينتج عنه تغيير شكل القدم.
  • قدم شاركوت: عبارة عن تحرك المفاصل والعظام من مكانها الأصلي لتظهر في أسفل باطن القدم.
  • التهاب العظام: التهاب عظام الساقين يجعل العظام أكثر عرضة للكسر نظرًا للضعف الشديد.
يجب زيارة الطبيب فورًا عند ملاحظة أي من اعراض القدم السكري لتجنب التعرض للمضاعفات الخطيرة السابق ذكرها. يُعد الدكتور محمد عبد الحميد – استشاري جراحة الأوعية الدموية – أفضل دكتور متخصص في علاج القدم السكري، فقد سبق له علاج مئات المرضى بنجاح ما جنبهم الكثير من المضاعفات المحتملة. يمكنكم التواصل مع مركز دكتور محمد عن طريق الاتصال برقم: (01069108225).